القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر المواضيع

شرح قصيدة الناعورة الصف التاسع منهج اللغة العربية

شرح قصيدة الناعورة منهج مادة اللغة العربية للصف التاسع من الفصل الدراسي الاول وفق مناهج سوريا حيت يحتوي علي شرح القصيدة واستخراج الافكار وشرح الابيات والمفردات.

شرح قصيدة الناعورة :



الصف التاسع - المنهاج الجديد
شرح قصيدة الناعورة 

قصيدة الناعورة



أأنُواحٌ مُردَّدٌ
أم حديثٌ عـن الزمـان بـلــــــــــــــحنِ
لستُ أدري فقـد تَدلّهَ مـنــــــــــــــــي
بتـراجـيعهـا فؤادي وأُذنـــــــــــــــي
أسلـمتـنـي نـاعـورتـي لخـيـــــــــــالٍ
أنـا مـنه عـلى جنـاح الــــــــــــتظنّي
أرجع القهقـرى فأُبصر مـنهــــــــــــــا
مـا بنـاه الرومـانُ هـيكلَ فــــــــــــنِّ
تقطع الـدهـرَ بـالـتعـنّي ولكـــــــــــن
سـيرُهـا فـيـه بـالرضى والــــــــــتأنّي
وهـي فـي روضهـا النضـير فتـــــــــــاةٌ
ذاتُ دَلٍّ مُحــــــــــــــــــــــبَّبٍ وتَثنّي
بـل عجـوزٌ مـرّتْ عـلـيـهـا اللـيـالـــــي
وهـي مـنهـا عـلى هـــــــــــــوًى وتجنّي
بنـتُ هـذا الزمـانِ لا تـرهـب الـــــــمَوْ
تَ، وتقضـي أيـامَهـا بـالـتـمــــــــــنّي
مـن جـمـادٍ صِيغتْ وفـيـهـا حـيـــــــــاةٌ
أنـا مـنهـا بروحهـا وهـي مـــــــــــنّي
هـي تـوحـي لـيَ النظيـمَ وتـــــــــــروي
شعـريَ العذبَ فـي الصـبـابة عــــــــــنّي
والهـزارُ الغِرّيـدُ يأخذ عـنهــــــــــــا
فـيعـيـد الألـحـانَ مـن فـــــــــوق غُصن
وهـي فـيـمـا يُقـال لقّنَهــــــــــا الفَنْ
ـنَ، وحسنَ الغنـاءِ عفريــــــــــــــتُ جِنّ
يـطلع الـبـدرُ فـي السمـاء فـيحـلــــــو
سمــــــــــــــــــــــرٌ ممتعٌ بروضٍ أغ
ولصـوت النـاعـورةِ العذب مَعـــــــــــنًى
بـيـن كأس الطلى وشدوِ الــــــــــــمغنّي
عـلـمَ اللهُ أننـي مـن فراقـــــــــــــي
ذلك العـيشَ فـي سَقـــــــــــــــامٍ وحُزن
يـا زمـانـاً قـلـبتَ لـي فـي شبـابــــــي
إذ تطـيب الـحـيـاةُ ظهـرَ الــــــــــمِجَنّ
لكَ مـنّي عـلى الهـوى والـتـمــــــــــنّي
بـيـدي أن أُريـق فضلةَ دَنـــــــــــــــيّ


بدر الدين الحامد 1961-1897 م شاعر عربي سوري من مدينة حماة لقب بالشاعر العاصي ، تخرج في دار المعلمين في دمشق ودرس الأدب سنة 1919م في المدارس الحكومية ، عين مفتشا للمعارف في حماة عام 1937 م ، ثم مديرا لها ، اشتهر بقصائده الوطنية له تمثيلية شعرية بعنوان ( سواية ميسلون) وديوان في جزأين ، طبعة وزارة الثقافة وأخد منه هذا العمل.











تحميل الملف اضغظ هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق